قصيدة جديدة لحمدان المري بإسم “الأماكن”

يطل علينا الشاعر حمدان المري من جديد من خلال قصيدة جديدة بعنوان ” الأماكن ” ، و هي قصيدة تحكي الفراق و الغياب بين الحبيبين ، فالحبيب يشتاق إلى حبيبه في الليل و يشتاق أيضاً للقاء ، و يصور الشاعر مدى إشتياقه لحبيبه حيث يتحسر على الفراق ، و يبكي من شدة الحزن على ذلك . . و يؤكد له أنه يتذكره رغم الفراق ، و يجد نفسه أمام الذكريات مع الحبيب في كل وقت ، و يقول له إنه ما زال يشعر بحبه .

إن حبه كبير و الفراق أكبر و لكن يعيش الحبيب في الذكريات و لا يستطيع أن يداوي جراحه مع مرور الوقت ، فكل شئ يذكره بحبيبه ، و ذكر الشاعر أغنية الأماكن للفنان محمد عبده التي تحتوي على الحالة نفسها ، و يُمني نفسه برجوع الحبيب و لكن … إليكم الآبيات :

قصيدة حمدان المري : الأماكن77724026_b473e37aa6_b

  • البَرد لَهفة شُوق و اللّيل ساَكن . . . و اَنا تشفّقت اللّقاء و أحتريتَك
  • الله عَطاني ايّاك و أصبَحت واكنْ . . . علىَ الله انّي لا بغيِتك لقيِتكْ
  • مُؤمن بِما يَكتب لِي الله و لكِن . . . بَليت نَفسي فِيك عِشق وبليِتَك
  • تغِيب و عيُوني عَليك يتباكُن . . . لَوْ انّك تِسقيني الوَصل ماَ ارتَويِتك
  • خلّيت حَسْرات الزّمان يتراكنْ . . . بيِنْ الرّجاء و الياَس لِيتك وليِتَك
  • داَويت جرْح” مِن قَسىَ الوَقت ماَكن . . . و الّا فتعْطِينيِ رُبع ماَ عَطيتِك
  • و خلّيت ناَقلت الهروُج يتحاكنْ . . . و مِن كِثر ماَ اجْحَد أحْسَبنيِ نِسيتَك
  • ماَ شُفت قَلبي و العيُون يتشَاكن . . . أغِير مِنهم مِن كِثر ماَ هَويِتك
  • سَريت لَكْ مُشتاَق و اللّيل دَاكِن . . . يستُر ظَلامه وَقفِتي عنْد بِيتك
  • تقُول حِبك بِين الأَضلاَع راكِن . . . و أقُول هَذا اللّي ذَبحني و جِيتك
  • سَمّعتني محمّد يغنّي ( الأماَكِن ) . . . وأسمّعك ( واحِشني موُت ) و فديِتك

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *